"مديرية الأمن" تستقبل طفلا مريضا بالسرطان يطمح بولوج سلك الشرطة

في مبادرة لقيت استحسان المغاربة فتحت المديرية العامة للأمن الوطني أبوابها أمام طفل مصاب بمرض السرطان، لطالما حلم بولوج سلك الأمن.

الطفل خالد الذي يبلغ من العمر 13 عاما والذي يعاني المرض الخبيث، حل بولاية أمن الرباط وقام بزيارة اعدد من الأقسام بها، واطلع على سير فرقة شرطة الإنقاذ.

وظهر الطفل الصغير في صور جرى تداولها بقوة بين نشطاء موقع الفيسبوك وهو يحمل أكليل زهور قدم له من طرف موظفي الولاية وهو يقدم التحية الخاصة برجال الأمن، وفي أخرى يمتطي دراجة الشرطة.

وكشف نشطاء أن المبادرة تكشف الجانب الأخلاقي لمديرية الحموشي، كونها استجابت لطلب الطفل الذي بدا في الصور مبتسما رغم أن جسده يعاني وجع السرطان.

مشاركة