"العثماني" يؤكد تشبثه بالساعة الإضافية ويعلن عن مرسوم جديد غدا الجمعة

أعلن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، عن إصدار مرسوم يهم تعديل التوقيت الإداري، غدا الجمعة في الجريدة الرسمية، في إطار مواكبة قرار زيادة ساعة إلى التوقيت الرسمي المغربي.

وأوضح "العثماني" في ندوة صحفية بمناسبة افتتاح المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن المرسوم الجديد سيمكن رؤساء المصالح الإدارية من اعتماد المرونة في توقيت الالتحاق بالعمل، بالنسبة إلى أباء وأمهات الأطفال الذين يتابعون دراستهم.

في سياق مختلف، أكد رئيس الحكومة تشبثه بالإبقاء على التوقيت الصيفي طيلة السنة، بالرغم من الإحتجاجات القوية التي عقبت قراره، خاصة من طرف تلاميذ المؤسسات التعليمية، مؤكدا أن تعديل التوقيت المدرسي بتأخير الدخول من الثامنة إلى التاسعة صباحا سيتم الشروع فيه ابتداء من الاثنين المقبل، كما جاء في بلاغ رسمي لوزارة التربية الوطنية.

وارتباطا بموضوع الساعة الإضافية، أكد رئيس الحكومة أنه إلى جانب الحوار الذي فتحه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ ومع قطاع التعليم الخصوصي، "سنفتح بدورنا باب الحوار مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وسنستمر فيه لاتخاذ القرارات الضرورية في الوقت المناسب".

وأشار سعد الدين العثماني إلى تتبعه للموضوع من خلال "آلية التقييم والتتبع" التي تضم عددا من الوزارات المعنية، مضيفا بقوله: "أنها الآلية التي ستصبح مؤسساتية وثابتة، لأننا نريد الاستمرار في التقييم والتتبع واتخاذ الإجراءات المواكبة عن طريق الاستماع إلى المواطنين وإلى المقاولات"، معتبرا أن هذه المرحلة ستكون للتقييم، ولدينا تفاؤل بأن الأمور ستنجح.

مشاركة