مدارس تتجاهل التوقيت الصيفي وتقرر الإبقاء على التوقيت العادي

تجاهلت مدارس البعثات الفرنسية بالمغرب التوقيت الصيفي الجديد، وقررت عدم الإلتزام بالقرار الحكومي الذي أثار الكثير من الجدل، وإبقاء أوقات الدخول والخروج عادية طيلة أيام السنة.

وجاء القرار الذي اتخذته مدارس البعثات الفرنسية في المغرب بسبب عدم تبعيتها للنظام التعليمي المغربي، فهي تابعة لوكالة التعليم الفرنسي في الخارج، والتي تلتزم بقرارات الحكومة الفرنسية، أما البلاغات والقرارات التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية فهي غير معنية بها.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كشفت أن التوقيت الصيفي الذي سبق لها أن اعتمدته لن يطبق إلا مع بداية الأسبوع المقبل.

مشاركة