وزارة "أمزازي" تفاجئ الجميع بعد انقطاع التلاميذ عن الدراسة بسبب التوقيت الجديد

خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن صمتها، في قضية انقطاع تلاميذ عن الدراسة بمجموعة من المؤسسات التعليمية الوطنية، احتجاجا على التوقيت المدرسي الجديد.

وفي بلاغ لها، أوضحت وزارة التربية الوطنية أنه حرصا منها على توضيح كل ما من شأنه أن يغالط الرأي العام التعليمي والوطني، تؤكد أن الأمر يتعلق فقط بحالات معزولة، التحق فيها التلاميذ والتلميذات بأقسامهم في أغلب الحالات بعد تدخل الفرق التربوية التابعة للمديريات الإقليمية لإعطاء التفسيرات اللازمة بخصوص هذا التوقيت.

وأشادت الوزارة المذكورة في ذات البلاغ، بروح المسؤولية والالتزام التي أبانت عنها الأطر التربوية والإدارية من خلال القيام بواجبها المهني النبيل، وكذا التعبئة الكبيرة التي قامت بها جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيون وكافة المتدخلين.

الجدير بالذكر أن عددا من مدن المملكة أبرزها مكناس وفاس والدار البيضاء، شهدت صباح اليوم الأربعاء، امتناع تلاميذ عن دخول الأقسام بعدد من المؤسسات التعليمية، تعبيرا منهم عن رفضهم للتوقيت الجديد الذي أعلنته وزارة التربية الوطنية، عقب قرار الحكومة الجديد الذي قضى بترسيم التوقيت الصيفي طيلة السنة.

مشاركة