آبار الفحم تسقط ضحية جديدة بـ "جرادة" والإحتجاجات تعود للواجهة

لقي شخص مصرعه صباح اليوم في انهيار بئر جديد للفحم الحجري بمنطقة "حاسي بلال" إقليم جرادة.

وكشفت مصادر أن السكان المحليين والعمال حاولو إنقاذ الشاب تحت الأنقاض لكن محاولاتهم باءت بالفشكل حيث لفظ انفاسه لأخيرة هناك.

وتبعا لذات المصادر فقد تجمهر عشرات السكان بمحيط الحادثة وهم في حالة من الغضب، كما وصلت عناصر الوقاية المدنية متأخرة، إلى جانب وحدات من القوات العمومية.

وتنذر الواقعة بعودة الإحتجاجات من جديد إلى مدينة جرادة، علما أنها عاشت شهورا من الإحتقان على خلفية سقوط ضحايا ما يسمى لدى الرأي العام بـ "ساندريات".

مشاركة