رقم هاتف رئيس الحكومة يتسبب في سجن مغربي 12 سنة

أصدرت محكمة جنايات جزائرية، حكما بالسجن لمدة 12سنة على مغربي، بتهمة التجسس على مصالحها، وإجراء تخابر مع دول أجنبية من شأنه الإضرار بالمركز العسكري والدبلوماسي الجزائري.

ووفق ما ذكرته يومية "المساء" فإن السلطات الجزائرية عززت قرارها، بأن تفتيش هاتف المعني بالأمر أدى إلى العثور على أرقام مسؤولين مغاربة، وعلى رأسهم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وبرلمانيون من حزب العدالة والتنمية.

وحسب ذات المصدر، فإن مصالح الأمن الجزائري ألقت القبض على المواطن المغربي أثناء أحداث شغب خلال مباراة جمعت بين فريق شباب عين تيموشنت وضيفه شبيبة تيارت، وكان يقوم بتصوير أعمال الشغب بهاتفه النقال، وتبين أنه من جنسية مغربية ودخل الجزائر بطريقة شرعية مدعيا ممارسته الرقية الشرعية.

من جهتها ذكرت وسائل الإعلام الجزائري، أن محكمة الجنايات بمجلس قضاء عين تيموشنت، قضت الأحد الماضي بعقوبة 12 سنة سجنا نافدا في حق مغربي، بالإضافة إلى متهم آخر جزائري وبرأت شابة جزائرية كانت رفقتهما، بتهم إجراء تخابر مع دولة أجنبية من شأنه الإضرار بالمركز العسكري والدبلوماسي الجزائري.

مشاركة