وزارة الإسكان تقدم روايتها بخصوص حادث انهيار منازل بالبيضاء "كان مهددا بالإفراغ"

خرجت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لتدخل على خط قضية الحادث المأساوي الذي اهتزت على وقعه مدينة الدار البيضاء والمتعلق بانهيار ثلاثة منازل ووفاة سيدتين على إثره فيما تم نقل أخرى إلى المستشفى نظرا لخطورة إصابتها.

وقالت وزارة الإسكان في بلاغ لها إن "حي تازرين بالمدينة القديمة بمقاطعات أنفا الدار البيضاء شهد، اليوم الثلاثاء على الساعة السابعة و 15 دقيقة صباحا، انهيارين للبناية الفارغة رقم 68 المتكونة من سفلي وطابقين وللبناية رقم 32 المتكونة من سفلي وثلاثة طوابق والتي تقطن بها عائلة تتكون من ثلاث أفراد".

وأضاف البلاغ ذاته "إثر هذا الانهيار، توجه المسؤولون الجهويون للوزارة لعين المكان للإشراف بمعية السلطات المحلية والمسؤولين المعنيين على اتخاذ الإجراءات اللازمة المتمثلة في تقديم الإسعافات الأولية لسيدة لازالت على قيد الحياة وانتشال جثثا سيدتين وتحصين المكان تفاديا لتداعيات أخرى".

وأشار البلاغ ذاته إلى أن هتين البنايتين تخضعان منذ سنة 2012 إلى قرار منع النزول والسكنى على أساس خبرة أنجزت من طرف المختبر العمومي للتجارب والدراسات، كما أنه تم إشعار القاطنين في حينه بإفراغ البناية حفاظا على سلامتهم، كما سبق لابنين من هذه العائلة أن استفادا من شقتين من طرف شركة صوناداك.

وتجدر الإشارة إلى أن حادث انهيار ثلاثة منازل بدرب المعيزي بالمدينة العتيقة للدار البيضاء وقع صباح أمس الثلاثاء ما بين الساعة السادسة والسابعة صباحا.

مشاركة