الملك محمد السادس يدعو الجزائر لطي صفحة الخلافات

قال الملك محمد السادس، في خطابه هذا المساء بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء، إن المغرب قد اعتمد مقاربة ناجعة ترتكز على العمل الجاد والوضوح والطموح في السياسات الخارجية، حيث دعا الجزائر لطي صفحة الخلافات وبدء مرحلة جديدة.

وأضاف الملك “يشهد الله أنه منذ اعتلائي العرش وأن أحاول طي صفحة الخلافات مع الجزائر، واليوم أقولها المغرب مستعد للحوار مع الجزائر الشقيقة لتجاوز المعيقات التي تعيق تطور، فالوضع بين البلدين غير معقول، ومصلحة الشعيب دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل والتوسط بيننا”.

كما اقترح محمد السادس، على الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والشتارك، مضيفا: “طالبت بفتح الحدود وتطبيع العلاقات، والمغرب مستعد للحوار مع الجزائر لطي الخلافات والمساهمة في تقوية العلاقات”.

العاهد المغربي أكد في خطابه أن المملكة المغربية كانت مساندا للثورة الجزائرية، كما أسس للوع والعمل المشرك، مردفا “قاومنا الاستعمار معا حتى حصلنا على الاستقلال، ونعرف بعضنا جيدا”.

مشاركة