بعد فاجعة "بوقنادل".. قطار ينجو من حادثة انحراف جديدة قرب الرباط

عاش ركاب القطار الرابط بين الدار البيضاء والرباط حالة من الرعب بعد أن كادت قطع حديدية على السكة أن تزيح القطار عن مساره.

ومباشرة بعد الحادثة التي مرت بسلام، شُلت حركت النقل على مستوى الخط السككي الرابط بين المدينتين، علما أنه خط حيوي.

وحسب بعض المصادر، فقد أقدم مجهولون على وضع قطع حديدية كبيرة على السكة الحديدية، قرب منطقة عين عتيق، ضواحي الرباط، الأمر الذي أدى إلى ارتجاج القطار بشكل قوي، مما تسبب في حالة رعب بين أوساط المسافرين، خوفا من إعادة سيناريو بوقنادل.

وأكد شهود عيان أن السائق اختار التوقف الإضطراري لتجنب وقوع كارثة، كانت ستخلف أضرار جسيمة بسبب اكتظاظ القطار بالمسافرين.

مشاركة