حجز أزيد من طن من المواد الغذائية الفاسدة بالأسواق الوطنية

في إطار متابعته للسلامة الصحية للمستهلك المغربي، أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنه تم إتلاف أزيد من طن من المنتجات الغذائية غير قابلة للإستهلاك داخل السوق الوطني.

وكشف المكتب أنه خلال الربع الثالت من سنة 2018، قامت مصالحه بمراقبة حوالي 2.882.385 طنا من المواد الغذائية داخل السوق الوطني، حيث مكنت أزيد من 15 ألف زيارة ميدانية من مراقبة 380.061 طنا من هذه المواد.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه الزيارات الميدانية، مكنت من حجز وإتلاف 1.849 من المواد الغذائية غير صالحة الإستهلاك، بالإضافة إلى تقديم 393 ملفا أمام المحاكم المختصة من أجل البت فيها.

ويقوم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية الذي يخضع لوصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري، بتشديد هذه المراقبة خلال الفترات التي تعرف زيادة في استهلاك المواد الغذائية كالعطلة الصيفية وشهر رمضان و عيد الأضحى.

مشاركة