السفارة الألمانية تكذب رواية مغربي حول إصابته في "قطار بوقنادل"

نفت السفارة الألمانية بالرباط، أن يكون أيا من مواطنيها ضمن ضحايا حادث انقلاب القطار الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة على مستوى جماعة بوقنادل، الثلاثاء الماضي.

وقالت السفارة الألمانية في ردها على سؤال وجهه صحافي للسفارة الألمانية بالمغرب حول ما تم تداوله من أن مواطنا يحمل الجنسية الألمانية كان ضمن المصابين في حادث انقلاب القطار وأنه تعرض للسرقة، وتدخلت السفارة وسلمته جواز سفر وتذكرة، -قالت- "إنه لم يكن أيا من مواطنيها متن القطار الذي انحرف عن سكته ببوقنادل، وأنها لم تقدم أي مساعدة لأي مصاب من جنسية ألمانية في هذا الحادث".

وكان مواطن مغربي يدعى يحمل الجنسية الألمانية، قال إنه كان من بين المصابين في حادث انقلاب قطار ببوقنادل، وذلك عبر أثير إذاعة خاصة، مضيفا أنه تعرض للسرقة، وأنه اتصل بالسفارة الألمانية في المغرب من أجل التدخل، حيث سلمته جواز سفر جديد وحجزت له تذكرة سفر إلى ألمانيا في اليوم الموالي للحادث.

مشاركة