حصريا.. محمد شاكر يتحدث عن علاقته بوالده فضل شاكر وسبب دخوله الفن

محمد شاكر فنان لبناني شاب دخل المجال الفني رغبة منه في ترك بصمة فنية فريدة، ولكن توجهه للغناء لم يكن اعتباطيا، لأنه ببساطة ابن الفنان الكبير فضل شاكر، المطرب الذي أمتع العرب على مدار سنوات طويلة بأغاني رائعة وخالدة، وبإحساس وصوت مرهف.

ورث محمد شاكر الفن عن أبيه فضل، ودخل المجال الفني من أجله، وكانت آخر إصداراته أغنية " جرعة جرأة" التي حققت نسبة مشاهدة عالية على موقع اليوتيوب.

محمد شاكر خص موقع "سلطانة" بحوار حصري كشف من خلاله أسرار علاقته بوالده  وكيف يسعى لفرض نفسه في الساحة الفنية، وكيف أثرت الأزمة التي مر بها والده الفنان فضل شاكر عليه وعلى عائلته.

حدثنا عن أغنيتك الجديدة "جرعة جرأة".

أغنية "جرعة جرأة" هي أغنية مصرية من كلمات عمر المصري، ألحان محمود أنور وتوزيع علي أباظة، وقد اخترتها نظرا لكلماتها المختلفة والجديدة.

 لماذا اخترت التوجه للغناء، وهل ساندك والدك؟

في الأول كانت عائلتي معارضة لدخولي المجال الفني، ولكنني قمت بتسجيل أول أغنية في مسيرتي الفنية بعنوان "أنا يا جروحي" وأهديتها لوالدي الذي سمعها قبل يوم واحد فقط من طرحها، ولكنه تقبل بعد ذلك دخولي للمجال الفني.

في الواقع لم أكن أنوي أبدا دخول هذا المجال، ففي فترة الطفولة لم أغني أبدا أمام أحد، ولكن الظلم الذي تعرضنا له في الست سنوات الأخيرة هو الذي دفعني للغناء حتى أفرغ كل ما كان يلوج بداخلي من أحاسيس.

أنا الآن أعتبر نفسي مبتدئا ولازلت أنمي قدراتي الصوتية وأتمنى أن يلاحظ الجمهور تطوري في كل عمل أقدمه.

 هل تستعين برأي والدك قبل إصدار أي عمل؟

طبعا أستعين برأي والدي ومدير أعمالي مازن عوكل، فهذان الشخصان يعنيان لي الكثير، وأنا حريص على اختيار أغاني بتمعن وبدون تسرع حتى أستطيع ترك بصمتي الخاصة في الساحة الفنية.

ومن أجل تحقيق ذلك أتعامل مع أسماء كبيرة كبلال الزين الذي لحن ووزع أغنية والدي "روح" و"افترقنا"، ومروان خوري، ولكن هذا لا يمنع من التعامل مع الشباب لأستطيع إصدار أعمال تتناسب مع ذوق الجيل الجديد.

ما نوع العلاقة التي تربط محمد شاكر بوالده؟

أكن لوالدي كل الحب والاحترام، وأدعو الله أن يطيل في عمره ويمده بالصحة والعافية، وعلى الصعيد الفني يعتبر قدوتي وكوني ابنه فهذا يعتبر وساما على صدري.

وما رأيك في الذين يشبهون صوتك بصوت فضل شاكر؟

نعم يقال أن صوتي يشبه صوت والدي، ولكنني لا أرى ذلك أبدا، فأنا طبعا متشبع بفن فضل شاكر وإحساسه ولكن هو فنان ذو خبرة كبيرة وإحساس مميز لا يمكن أن أقارن به، لذلك أسعى للتميز بلون فني خاص لأنني لا أريد التشبه بوالدي، وأعتقد أنه يؤيدني في ذلك.

بحكم أنك ترعرت في بيت فني، ما هي الخبرات التي اكتسبتها من والدك، وما هي ايجابيات وسلبيات هذا المجال؟

كنت مواكبا لنشاطات والدي الفنية، وهذا ما أكسبني خبرة دون أن أشعر، وأي أمر في الحياة لديه ايجابياته وسلبياته، لهذا أحاول قدر المستطاع أن أكون صادقا في توصيل إحساسي وأن أكون على طبيعتي لأستطيع نيل أكبر عدد من المعجبين بفني، ومن هذا المنبر أشكر كل من يحب محمد شاكر وكل من لا يحبه.

ما هي العبرة التي استخلصها محمد شاكر من الأزمة التي مر بها والده؟

أولا الحمد لله على كل حال، الأزمة التي مر بها والدي أظهرت لنا حقيقة العديد من الأشخاص، واكتشفنا من كان يحبنا ويتمنى لنا الخير، ومن كان يكرهنا ويريد لنا الشر.

الحمد لله أن الفن انتصر في النهاية، نحن نعيش من أجل الفن ولا دخل لنا بأمور أخرى كالسياسة.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟

أنوي حاليا التركيز على الفن، فأنا في طور التحضير للعديد من الأغاني المنفردة، كأغنية باللهجة العراقية ستجمعني بفنان عراقي، وأربع أغاني باللهجتين اللبنانية  والمصرية، وطبعا أغنية مغربية.

مشاركة