فنانة مغربية شهيرة: "خرّبتُ وجهي لإرضاء الناس.. وأنا نادمة"

عبرت الفنانة البحرينية من أصول مغربية أمل العنبري عن ندمها الشديد لاستخدامها "الفيلر" من أجل حقن وجهها لإرضاء الناس، مؤكدة أنها تضررت كثيرا من ذلك، ما دفعها في الأخير لإزالة آثاره لكي تعود إلى طبيعتها.

وصرحت أمل العنبري في آخر لقاء تلفزيوني لها قائلة: "إذا الواحد مشي في سكة إرضاء الناس بيضيع.. وهذا الشيء حصلي، غيرت شكلي لإرضاء الناس".

وأضافت الفنانة: "يمكن هي أول مرة أقولها.. أنا من رمضان إلى الآن باخد كورسات لكي أتخلص من الفيلر الذي بوجهي.. وتخلصت من كل الأشياء التي ما الها علاقة بالطبيعة، حتى الإكستنشن ما بقيت أطيقه لأني وجدت نفسي أصبحت مزيفة".

وختمت الفنانة كلامها معترفة أنها انتقدت نفسها بنفسها، وعندما رأت نفسها في التلفزيون لم يعجبها شكلها، مشيرة أنها اليوم أصبحت ترى وجهها بشكل طبيعي دون تضاريس، خاصة أن مستوى التصوير والكاميرات ليس بالدقة التي يمكنها إخفاء العيوب.

مشاركة