فنانات مغربيات يفضحن المستور ويروين قصص تعرضهن للتحرش في الوسط الفني

بات شبح التحرش الجنسي في الوسط الفني المغربي يطارد ويؤرق الفنانات المغربيات، إذ سبق للعديد منهن أن خرجن بتصريحات إعلامية أكدن فيها أن ولوجهن لعالم الفن والتمثيل بالخصوص جر عليهن مشاكل التحرش، وأن الأدوار الرئيسية أصبحت مقترنة بالجنس.

أحلام شرف الدين ممثلة شابة تعرف عليها الجمهور من خلال سلسلة "زينة الحياة" كشفت أنها تعرضت للتحرش الجنسي اللفظي خلال بداياتها الفنية من قبل بعض المخرجين والمنتجين إلا أنها كانت تحاول دائما التعامل بجدية واحترام، قائلة: "عندما أتعرض للتحرش أتظاهر بالغباء، وأحاول فرض شخصيتي على الطرف الآخر كي لا يتجاوز حدوده ويتجرأ على التمادي بقول كلام غير أخلاقي".

الممثلة المغربية زينب عبيد أكدت في وقت سابق في تصريح لها أن التحرش الجنسي موجود وبقوة في الوسط الفني وهي أول ضحاياه حيث قالت "التحرش في المجال الفني كاين 100%، وأنا أول ضحاياه وماعندنا مانخبيو".

بدورها لم تفوت الممثلة المغربية فاتي الجوهري الخروج إلى العلن وفضح مخرج مغربي تحرش بها جنسيا بعدما رفضت المشاركة في أحد أعماله وتعامله القاسي في إطار العمل.

الممثة أمر صقر أكدت بدورها تعرضها للتحرش الفني داخل الوسط الفني، لكنها لم تتردد ولو لمرة في كشف المستور والخروج للعلن لفضح المتحرشين بها.

مشاركة