لمياء بومهدي تشخص واقع كرة القدم النسوية في المغرب

كشفت اللاعبة المغربية السابقة لمياء بومهدي عن المشاكل التي تعاني منها كرة القدم النسوية بالمغرب، مشيرة إلى بعض الحلول التي يمكنها أن تحفز من تطورها.

وفي حوار خاص أجرته مع موقع مجلة "سلطانة" الإلكترونية، أوضحت "بومهدي" أن الأسر المغربية لا تشجع فتياتها على لعب كرة القدم، وتعتبر ذلك عيبا بالرغم من مؤهلاتهن ورغبتن الكبيرة في اقتحام المجال.

وأشارت المصرحة ذاتها أن كرة القدم النسوية لا تتطور لقلة المنافسة بالمجال، وأيضا لقلة الأندية المغربية التي تهتم بتشجيع الفتيات واستقبالهن.

يذكر أن لمياء بومهدي كانت لاعبة كرة قدم، قبل أن تتولى تدريب فريق الوداد لكرة القدم سنة 2015.

مشاركة