كيف تعلم المرأة أنها حامل بمولود ذكر؟

دائما ما يكون لدى المرأة الحامل فضول لمعرفة جنس الجنين، وحتى زوجها وأسرتها تكون لديهم رغبة لمعرفة إن كان المولود ذكر أم أنثى.

طبعا هناك علامات وإشارات يمكن من خلالها أن تتعرف المرأة على جنس جنينها، وعلامات التعرف على الحمل بالذكر هي كالآتي:

تشعر المرأة الحامل بذكر بالإرهاق، الخمول والغثيان، إذ بالكاد تستطيع المشي على قدميها في الأشهر الأولى من الحمل، وطبعا تفضل النوم.

أظهرت بعض الدراسات أن الحامل تشعر بضيق من الآخرين.

إذا كان شكل بطنها عموديا فإنها حامل بذكر، وإذا كان أفقيا فهي حامل بانثى.

على المرأة أن تأخذ بعين الاعتبار معدل ضربات القلب، فإذا كان معدل ضربات القلب أقل من المعدل فالحمل يكون بذكر، وإذا كان أعلى من العادي أي فوق مائة وستين مرة فإن الحمل يكون بأنثى.

حركة البطن أيضا من بين العلامات، فالذكر أقل حركة في بطن أمه من الأنثى.

ثقل البطن يحدد أيضا جنس الجنين، إذا كان الثقل أسفل البطن وحركة الجنين تحت السرة يكون الجنين ذكرا، وإذا كان الثقل في الأعلى فالجنين انثى بالإضافة إلى أن الأنثى تتحرك أسفل السرة.

إذا كان شكل البطن منتفخا ومكورا للأمام فجنس الجنين يكون ذكرا، أما إذا كان انتفاخ الحمل موزعا على جانبي البطن فجنس الجنين يكون أنثى.

نوع وكمية الطعام الذي تتناوله الحامل يحدد أيضا جنس المولود، بعض الحوامل تكثرن من تناول الحوامض،والحامض مؤشر لحمل الأم بذكر، أما إذا كانت المرأة حامل بذكر فإنها تكثر من تناول الحلويات وتكون لديها رغبة بتناول الطعام بكثرة على عكس إذا كانت حامل بذكر فرغبتها في الأكل تكون ضعيفة خلال الأشهر الأولى.

وحام الحمل بذكر أخف، ويكون في الشهر الثاني على عكس ذلك، عندما تكون الأم حامل بأنثى فالوحام يبدأ مبكرا ويكون ثقيلا جدا.

واخيرا يبقى إحساس الأم أيضا قويا في تحديد جنس الجنين.

مشاركة