"وزارة التعليم" تكشف تدابير الإعداد المبكر للموسم الدراسي المقبل

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أنها ستشرع انطلاقا من شهر أكتوبر الحالي وإلى غاية شهر دجنبر 2018، في الإعداد المبكر للدخول المدرسي،2020-2019، وذلك عبر اتخاذها مجموعة من الترتيبات والتدابير المناسبة، لإجرائه في أحسن الظروف.

وكشفت الوزارة في بلاغ لها أن هذه التدابير تهم مجموعة من العمليات، أبرزها معالجة طلبات الاستيداع والتقاعد النسبي وتنظيم الحركة الانتقالية التعليمية وتنظيم مباراة ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم ومباراة ولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي، كما تهم تنظيم مباراة ولوج سلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي، وكذا تنظيم الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لمباريات توظيف أطر التدريس فضلا عن تكوين الأساتذة الناجحين في هذه المباريات.

وبخصوص الحركات الإدارية المتعلقة بأطر الإدارة التربوية، كشفت الوزارة أنه سيتم الشروع في التحضير لها وإنجازها مباشرة بعد الانتهاء من العمليات السالفة الذكر.

وحسب المصدر نفسه فإن الوزارة تعتمد على الانخراط الإيجابي لكافة أطرها وعموم الفاعلين التربويين والشركاء الاجتماعيين في هذه الدينامية التدبيرية، داعية إياهم إلى الانخراط والإسهام بفعالية في إنجاح العمليات المذكورة أعلاه، والتي سيتم الإعلان عنها بموجب مذكرات ستصدر، حسب الجدولة الزمنية المعدة لهذا الغرض.

مشاركة