"انتشار الليشمانيا بزاكورة" يخرج وزارة الصحة من صمتها

أوضحت وزارة الصحة أن الحالة الوبائية بإقليم زاكورة، عادية لا تدعو للقلق، مشيرة أنه تم تسجيل 113 حالة ابتداء من شهر يوليوز إلى الآن.

وأكدت الوزارة المذكورة في بلاغ لها، أن مندوبية الوزارة بزاكورة تواصل حملاتها لمكافحة داء الليشمانيا بالإقليم، موضحة أنه تم تقديم العلاجات الضرورية لجميع الحالات التي تم تشخيصها.

وفي اتصال هاتفي مع مندوبية الوزارة بزاكورة، نفى محمد لغفيري مندوب وزارة الصحة بالإقليم، تسجيل حالات وفيات بمرض الليشمانيا على مستوى زاكورة.

وأشارت الوزارة أنها تنظم منذ شهر شتنبر 2018، في إطار تفعيل البرنامج الوطني لمحاربة داء الليشمانيا، حملات ميدانية لكشف وعلاج داء الليشمانيا، وتشمل هذه الحملات الميدانية الأطفال الممدرسين وكذا ساكنة الدواوير الموبوءة بهذا المرض.

وذكر البلاغ أن المصالح الصحية تحرص خلال هذه الحملات، على القيام بالفحص والتشخيص المخبري وتتبع حالات التلاميذ بالمدارس المتواجدة بالمناطق الموبوءة.

مشاركة