خاص..مندوب بوزارة الصحة يوضح حقيقة وفاة أطفال بداء"الليشمانيا"بزاكورة

نفى مندوب وزارة الصحة بإقليم زاكورة محمد لغفيري تسجيل حالات وفيات بمرض الليشمانيا على مستوى الإقليم.

وأكد لغفيري في تصريح خاص لمجلة سلطانة الإلكترونية أنه لاتوجد أية حالة وفاة في صفوف الأطفال بسبب "الليشمانيا"، بل هناك حالات إصابة بالداء لاتتعدى العشرين،وسجلت منها في صفوف تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية.

وأكمل حديثة موضحا أن "الليشمانيا"الذي يصيب ساكنة زاكورة هو داء جلدي لايقتل أبدا، وكما ان الوزارة تباشر كل بداية شهر شتنبر حملتها من أجل الحد من حالات الإصابة.

وعن سبب تكاثر الإصابة بهذا الداء، حمل مندوب وزارة الصحة، المسؤولية أساسا للجماعات المحلية التي لاتقوم بالدور المنوط بها فيما يخص النظافة حسب قوله. حيث أن انتشار الأزبال المترامية ونقص في البنيات التحتية، خاصة قنوات الصرف الصحي، التي تمر بجوار المناز، يشكل بيئة ملائمة لتكاثر الإصابة بداء "الليشمانيا" أو التعرض لعضات الحشرات والبعوض "كالذبابة الرملية".

مشاركة