تصنيف دولي: المغرب من أكثر الدول عرضة للهجمات الإلكترونية

أعلن شركة "كاسبريكي" للأبحاث عن لائحة الدول الأكثر تعرضا للهجمات الإلكترونية، خلال الشطر الأول من سنة 2018، احتل فيها المغرب المرتبة الثالثة.

وكشف التقرير المذكور أن نسبة مهاجمة المؤسسات في المغرب، بلغت حوالي 65 في المائة من محاولات القرصنة، التي استهدفت بالخصوص الشركات الصناعية ومؤسسات الهندسة والتعليم، فيما تقدمت الجزائر على المغرب بنسبة 67 في المائة من الهجمات.

وأشار تقرير الشركة المذكورة إلى أن المغرب نال حصة الأسد من بين الدول التي تعرضت للهجمات الإلكترونية، إلى جانب كل من فيتنام والجزائر والصين وإيران والهند، ودول أخرى بما فيها روسيا التي تحتل المركز 22 في اللائحة.

وأضاف التقرير أن نسبة هذه الهجمات كانت حوالي 38 في المائة السنة الماضية، الأمر الذي يدل على ارتفاع تعرض المغرب لمثل هذه الهجمات.

وتفيد نتائج التقرير أن الدول النامية هي الأكثر عرضة للهجمات الإلكترونية، وذلك بسبب ضعف أنظمة الحماية لديها، باعتبار أصحاب الفيروسات يبحثون عن أهداف بأنظمة ضعيفة، لتجريب هذه الفيروسات قبل استخدامها ضد دول لها دفاعات أقوى.

مشاركة