في 2020 .. ابتكار تقنية جديدة مضادة للشيخوخة

تقترب البشرية يوما بعد يوم بخطوات ثابتة من إنتاج تقنيات جديدة تمكنها من الحياة فترات أطول، فبحسب باحثين من جامعة نيو ساوث ويلز، فالتقنية الجديدة ستكون متوفرة قبل عام 2020.

وأوردت صحيفة“ديلي ميل” البريطاني، نقلا عن البروفيسور “ديفيد سنكلير”، الباحث الرئيسي والمشرف على الدراسة، إن التقنية الجديدة هي إعادة تجديد أعضاء البشر، وإلى جانب دورها في العيش لمدة أطول فهي ستسمح للمصابين بالشلل بالحركة مرة أخرى.

وأضاف “سنكلير” أن هذه التقنية ستكون متاحة بعد الانتهاء من التجارب السريرية على البشر في غضون عامين وكان الباحثون قد وجدوا أن تقنية إعادة تجديد الأعضاء زادت من عمر الفئران بنسبة 10% مع إعطائهم حبوب فيتامين B، ولاحظوا انخفاضًا في فقدان الشعر المتعلق بالتقدم في السن.

واختبر البروفيسور “سنكلير” أخذ المادة الكيميائية على هيئة حبوب على نفسه، وقال إن العمر البيولوجي له انخفض بنسبة 24 عامًا.

مشاركة