"ONCF" يوضح حقيقة احتجاز مدير محطة سطات لشاب بسبب تذكرة السفر

تداولت مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي، في الفترة الأخيرة، مقطع فيديو يظهر فيه شخص يدعي فيه احتجازه وسوء معاملته من طرف رئيس محطة سطات، بعدما حرى رصده على متن القطار الرابط بين الدار البيضاء والسطات بدون تذكرة.

وتفاعل النشطاء المغاربة مع مقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع، كما عبروا تن اندهاشهم من سلوك مدير المحطة وتساءلوا حول قانونية تصرفه.

وأوضح المكتب الوطني للسكك الحديدية في بلاغ له، أنه تم تقديم هذا الشخص مع محضر مخالفة لرئيس محطة سطات من طرف مراقب القطار الرابط بين الدار البيضاء و سطات بعد أن تم رصده يسافر بطريقة غير قانونية وبعد رفضه اقتناء تذكرة سفره على متن القطار.

وكشف ذات البلاغ أن الشخص المذكور أكد رفضه أداء ثمن تذكرة سفره حتى بعد نزوله بمحطة سطات، ورفض تقديم أي بيانات شخصية لتحرير محضر المخالفة،

وأضاف المصدر ذاته أن الشخص ادعى كونه صحفي بمنبر إعلامي وطني كبير، واعتدى لفظيا وجسديا على رئيس المحطة الذي تعامل معه بكل مهنية واحترام كما هو الحال بالنسبة لكل معاوني المكتب.

وأفاد ذات المصدر أنه تم إشعار السلطات المحلية في الحين للتدخل، ومباشرة الإجراءات القانونية ضد الخروقات والتجاوزات المسجلة من طرف المعني بالأمر، الذي تم احتجاز من طرف الأمن الوطني ومتابعته بالتهم التالية : الإعتداء اللفظي والجسدي، التشهير والتحريض على العنف، انتحال صفة مهنة ينظمها القانون والسفر بدون تذكرة.

مشاركة