سيدة تنهي حياة ابنها بفأس وهو في فراش نومه

أعلنت الشرطة الألمانية، السبت الماضي، أنها اعتقلت امرأة تبلغ من العمر 55 عاما بعدما اعتدت بالضرب على ابنها "32 عاما" بفأس أثناء نومه حسب مارجحت التحقيقات الأولية.

ووقع الإعتداء وفق ذات المصدر في شقتها الواقعة في الطابق الخامس، في شارع "شتريسامان شترغاسة في "حي كرويسبيرغ"، قبل ان تتصل بالشرطة بنفسها.

وحسب ما ذكرته صحيفة"بيلد" فإن فرقة الإسعاف لم تتمكن من إنقاد الضحية، ففارق الحياة قبل وصولهم، كما أن والدة الشاب اعترفت بإرتكابها الجريمة في حق ابنها.

وأضاف ذات المصدر أن سبب الجريمة لايزال غامضا حتى الأن خاصة ان السيدة وابنها لم يكن بينهما خلاف على حسب شهادات الجيران .

مشاركة