"لارام" تخرج عن صمتها بخصوص حادث اصطدام طائرة مغربية بأخرى تركية

كشفت الخطوط الملكية المغربية أنها تكفلت بعملية تأمين نقل كافة الركاب إلى مدينة الدار البيضاء، بعد حادث الاصطدام الذي تعرضت له طائرة مغربية بأخرى تركية.

وأفاد بلاغ لـ "لارام" أن طائرة من فئة B-787 كانت بصدد تأمين الرحلة عدد AT911 الرابطة ما بين إسطنبول والدار البيضاء، وعلى متنها 269 راكبا، حيث كان يرتقب أن تقلع على الساعة 14 :45 دقيقة، قبل أن يصطدم جناحها الأيمن بالجزء الخلفي لطائرة أخرى تابعة للخطوط التركية.

وأضاف ذات البلاغ أن الحادث تسبب في بعض الخسائر المادية، حيث جرى إنزال الركاب الذين تكفلت بهم الشركة الوطنية من حيث النقل البري والإيواء والإطعام، وقامت الشركة أيضا بإرسال طائرة أخرى لنقل الركاب في اتجاه الدار البيضاء.

مشاركة