انخفاض معدل الإصابة بداء السل بالسجون بنسبة 5,34%

كشفت المندوبية العامة للإدارة العامة للسجون وسياسة الإدماج، أن محاربة داء السل بالمؤسسات السجنية بجميع أشكاله، حقق نتائج "مرضية"، تجلت في انخفاض معدل الاصابة بالداء بنسبة%5,34 خلال سنتين.

وقالت في بلاغ لها، بمناسبة اليوم العالمي لداء السل الذي يصادف 24 مارس من كل سنة، " أن هذه النسبة تبقى دون ما تطمح إليه المندوبية العامة التي تسعى إلى تحقيق نفس معدل الاصابة المسجلة على الصعيد الوطني، وهذا راجع بالأساس إلى تضافر عدة عوامل، منها ما هو مرتبط بطبيعة المرض والهشاشة الاجتماعية والاقتصادية للسجناء، ومنها ما هو مرتبط بتزايد عدد السجناء سنة تلو الأخرى، وظاهرة الاكتظاظ بوجه عام وما يترتب عنها".

ولتحقيق النتيجة المتوخاة قامت المندوبية العامة، حسب ذات المصدر، على إخضاع جميع السجناء الجدد للفحص الطبي، وتسهيل تنظيم عملية الكشف الجماعي والشامل في المؤسسات التي تفوق ساكنتها السجنية 1500 معتقلا، وإحداث مختبرات جديدة للكشف عن داء السل ليصل العدد إلى21مختبرا، وتجهيزها بمجاهر الضوء الصمام، بالإضافة إلى تكوين وتدريب 26 ممرض متخصص في مجال الكشف عن داء السل خلال سنة 2014 للعمل في المختبرات المحدثة بالمؤسسات السجنية.

مشاركة