البحرين تؤكد دعمها للوحدة الترابية للمغرب

أكدت مملكة البحرين، اليوم الخميس، أن التصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول الصحراء المغربية، "غير مقبولة وليس لها أي سند قانوني"، مجددة موقفها المبدئي والمتضامن مع المغرب.

وأبرز وزير الخارجية، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، خلال استقباله سفير المغرب بالمنامة، السيد أحمد رشيد خطابي، "دعم ومساندة مملكة البحرين لموقف المملكة المغربية الشقيقة، الرافض للتصريحات الأخيرة لأمين عام الأمم المتحدة حول الصحراء المغربية".

وقال وزير الخارجية إن هذه التصريحات "غير مقبولة وليس لها أي سند قانوني"، مجددا "موقف مملكة البحرين المبدئي والمتضامن مع المملكة المغربية، والداعم لمبادرتها الخاصة بالحكم الذاتي في الصحراء المغربية في إطار السيادة المغربية، ووحدة التراب المغربي، ووفقا للشرعية الدولية".

ومن جانبه، أعرب السفير المغربي عن شكره وتقديره لهذا الموقف التضامني الداعم للوحدة الترابية للمملكة، مبرزا أنه موقف ثابت وغير مستغرب من مملكة البحرين الشقيقة.

كما أعرب السيد خطابي عن الاعتزاز بعمق العلاقات الأخوية الراسخة والمتنامية التي تربط بين المملكتين والشعبين الشقيقين على كافة المستويات، في ظل التوجيهات السامية لعاهلي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

مشاركة