نصائح عليك اتباعها في فترة "النـّفـاس" لاستعادة صحتك سريعا

إذا كنت تعتقدين أن مولودك الجديد هو فقط من يحتاج للعناية، خاصة بعد الولادة فأنت مخطئة، فأنتِ كذلك عزيزتي تحتاجين للمزيد من العناية والرعاية النفسية والصحية في تلك الفترة، والتي تمتد من بعد الولادة وحتى 6 إلى 8 أسابيع، حيث يحتاج جسمكِ لاستعادة عافيته وطاقته بعد عملية الولادة.

وهذه مجموعة من النصائح الأساسية التي ينبغي عليك الالتزام بها، للعناية بنفسك خلال هذه الفترة.

- يجب أن تستغلي جميع الفترات التي ينام فيها صغيرك ونامي، فالراحة أمر مهم وضروري كي يستعيد جسمك قوته وصحته، وإذا كان الطفل دائم البكاء، استعيني بزوجك أو أحد الأقارب ليعتني به حتى تحصلي على قدر من الراحة.

- لا تتسرعي عزيزتي لممارسة الرياضة حتى مرور شهر ونصف على ولادتك، ويمكنك المشي فقط لمدة ربع ساعة بعد أسبوعين إن كانت ولادتك طبيعية، وبعد ثلاثة أسابيع إن كانت قيصرية.

- احذري أن تحملي أشياء ثقيلة أو تدفعيها، ولا تقومي بأعمال المنزل إلا بعد مرور أسبوع على الولادة.

- امتنعي عن العلاقة الحميمية مع زوجك حتى ينقطع الدم، ويلتئم الجرح تماماً، كي لا يتسبب ذلك بتمزّق الجرح والنزيف.

دفئي نفسك ولا تتعرضي لتيارات الهواء الباردة.

- أكثري من تناول السوائل كالماء، والعصائر الطبيعية، وشاي الأعشاب.

- لا تتناولي الأطعمة المالحة، والحارة والدسمة، وصعبة الهضم لتجنب الإصابة بالإمساك.

- انتبهي إلى صحة الجرح ونظافته لتجنب التهابه، وجففيه باستخدام مناشف وليس بورق الحمام المعتاد كي لا يعلق بغرز خياطة الجرح، ولهذا الغرض يمكنك استخدام منشفة قديمة وتقسيمها إلى أجزاء صغيرة لتستخدمي قطعة في كلّ مرة.

- استخدمي فوطة صحية ناعمة كي لا تسبب التهيّج وغيريها بشكل مستمر.

مشاركة