بعد تفجيرات بروكسيل.. يتعرض مسجد بمدريد لاعتداء بالقنابل

أفادت وكالة "إينا" اليوم بأن مسجد مدريد الكبير بإسبانيا تعرض لاعتداء بالقنابل الدخانية ليل الثلاثاء/الأربعاء المنصرم من قبل مجموعات يمينية متشددة انتقاما لانفجارات بروكسل، وفق ما تناقلت وسائل الإعلام الإسبانية.

وذكر المصدر ذاته، أن الشرطة الإسبانية فتحت تحقيقا فوريا من أجل التعرف على مرتكبي هذا الاعتداء، الذي وقع على خلفية الأعمال الإرهابية التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الثلاثاء 22 مارس 2016.

وعلى صعيد الجالية المسلمة، شجب مركز مدريد الإسلامي، في بيان رسمي، هذا العمل الشنيع، مذكرا أن "الجالية المسلمة في إسبانيا والعالم كله قد دانت أحداث بروكسل التي أسفرت عن عدد من الضحايا والقتلى".

واعتبر المركز في بيانه أن "هذه الاعتداءات غير منطقية، ونواصل شجب هذه الأعمال الإرهابية مهما كانت الجهات المنفذة لها".

وفي بيانه، طالب المركز الإسلامي "الرأي العام بالتنديد بهذه الأعمال". مشددا على أن "الدين الإسلامي لا علاقة له بهذه البشاعة والجرائم".

مشاركة