التامك: قفف مؤونة السجناء تستنزف الموظفين في التفتيش

كشف المدير العام للإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج، صالح التامك، أن عدد الشكايات خلال سنة 2015، بلغت ما مجموعه 1291 شكاية، تمت معالجة أكثر من 94 % منها والباقي تم التوصل به أواخر السنة ولازال قيد البحث والتدقيق".

وأوضح المتحدث في كلمة له في مستهل يوم دراسي حول واقع التواصل مع السجناء، اليوم الخميس بالرباط، أن المندوبية أحدثت صندوقا للشكايات بجميع المؤسسات السجنية تحت مسؤولية موظف تم تعيينه خصيصا لهذا الغرض، يخول للسجناء إمكانية وضع شكاياتهم به مباشرة، ويتم توجيهها الى مكتب مركزي بالإدارة المركزية، يعمل تحت السلطة المباشرة له.

وبخصوص الزيارات التي يستفيد منها السجناء، قال المسؤول الأول عن المؤسسات السجنية بالبلاد، انها وصلت إلى ما يقارب سنويا المليون زيارة، مع توصلهم بقفف المؤونة التي يقدر مجموعها سنويا بحوالي مليوني قفة والتي ضمنها المشرع في القانون في اطار الإمكانية وليس في اطار الالزام.

وإستدرك مشيرا إلى كون القفف تطرح اشكاليات عدة أهمها استنزاف وقت وجهد عدد هام من الموظفين في التفتيش والمراقبة بالإضافة الى كونها تستغل من طرف عدد من الزوار والسجناء لتسريب الممنوعات الى داخل السجون مع ما تشكله أيضا من خطورة على سلامة الأشخاص والمؤسسات". يورد المتحدث.

مشاركة