لسعة عقرب تنهي حياة طفلة بإقليم السطات

لفظت طفلة في ربيعها الثالث أنفاسها الأخيرة، أمس الجمعة، بمسقط رأسها بدوار أولاد القاضي، ضمن النفوذ الترابية لجماعة أولاد الصغير أولاد عفيف بإقليم سطات، بعد نقلها على وجه السرعة لقسم المستعجلات للمستشفى بمدينة سطات، متأثرة بلسعة عقرب سامة .

وبحسب ما أوردته الصحيفة الإلكترونية "هسبريس"، فإن الطفلة نقلت في حالة حرجة إلى المستشفى، ونتيجة تعرضها للسعة عقرب، وبعد تلقيها الإسعافات الأولية دخلت الطفلة إلى قسم العناية المركزة، إلا أنها فارقت الحياة دقائق بعد ذلك.

ونقلت جثة الهالكة إلى قسم الأموات، وجرت معاينتها من قبل طبيب التشريح المختص، وسلّمت لأهلها ظهر اليوم الجمعة قصد الدفن.

ويعرف إقليم سطات تكاثر العقارب بشكل كبير خلال فصل الصيف، وتؤدي لسعاتها إلى الموت ببعض المناطق نتيجة تأخر تقديم الإسعافات الأولية بسبب بعد المسافة بين ساكنة الأقاليم والخدمات الصحية.

مشاركة