العري طريقة لاحتجاج التجار على احتكار الباعة المتجولين للسوق

يغزو الباعة المتجولون أهم المناطق التجارية بالدار البيضاء، مخلفين غضب التجار أصحاب المحلات، وهو الأمر الذي جعل العديد من المنظمات المهنية، تدعو السلطات إلى تطبيق القانون وإيقاف هذا النشاط غير الشرعي.

وكشف الإتحاد العام للشركات والمهن، أن هؤلاء الباعة المتجولين قد هيمنوا على شوارع "الحفاري" ودرب ميلان بالحي الحسني وسباتة ومركز المدينة.

وأكد محمد الذهبي الأمين العام للإتحاد أن هذا النوع غير المشروع من التجارة، يمنع أصحاب المحلات من استقطاب زبنائهم، باعتبار الباعة المتجولين يعرضون منتوجات بخسة ويقفلون جميع المداخل.

وأضاف نفس المتحدث أن المناطق التي تعرف هذا النوع من الأنشطة، أصبح يغزوها مستأجرو الطاولات والمظلات الشمسية والأماكن المخصصة لهذا النوع من التجارة.

وأضاف نفس المتحدث أن الجانب المظلم في القصة، هو أن الدولة تتحمل مسؤولية هذه الأنشطة، بالإضافة إلى أنها لم تبد أية ردة فعل، خصوصا بعد الشكايات العديدة لأصحاب المحلات، مشيرا إلى أنه يرتقب أن يخوض المهنيون مظاهرة وهو عراة، تعبيرا منهم عن احتجاجهم ورغبتهم في دفع المسؤولين للدفاع عن حقوقهم وإيقاف نشاط هذا النوع من التجارة.

مشاركة