وأخيرا.. السلطات تتمكن من القبض على صاحب لعبة "الحوت الأزرق" وتكشف هويته

ألقي القبض أخيرا  على الشخص المشرف على اللعبة الإلكترونية "الحوت الأزرق"، والذي أدت إلى انتحار أكثر من 5مراهقين نتيجة اتباعهم الأوامر التي يتلقونها من شخصية مجهولة.

وفي تحقيق مسجل، إعترف الشاب بأنه كان يتواصل بشكل مباشر مع المراهقين، ومن يدخل إلى اللعبة، ويطلب منهم الانتقال بين المراحل التي تتألف من 50 مرحلة، والتي تطلب من المشترك في وقت ما الانتحار.
وأشار إلى أنه كان يشرف على 7 أشخاص ممن يشاركون في اللعبة، ودفع بـ 5 منهم إلى الانتحار".
واعترف أيضاً أنه قد دفع بفتاة للانتحار عبر رمي نفسها أمام سكة المترو، وأشار إلى أن "الشبكة لم تكن تخصني وكانت مهمته حصراً الاهتمام بالمراهقين".
يذكر بأن اللعبة أثارت قلق الالاف من الأهالي حول العالم، وسعت السلطات والحكومات الى توقيفها ومنع بثها في أكثر من دولة حول العالم، معتبرين أنها من أخطر الألعاب الالكترونية.

 

 

مشاركة