ثلاث سيدات يقررن وضع حد لحياتهن بمدينة سطات

أقدمت ثلاث سيدات في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، على محاولة وضع حد لحياتهن من خلال الإنتحار بتناول مواد سامة، وكمية كبيرة من الأدوية.

وأسفر التدخل المستعجل من الطاقم الطبّي للمركز الاستشفائي الحسن الثاني بعاصمة الشاوية، من انقاد حياة الحالات الثلاث القادمة بكل من سطات وبرشيد.

ووفق ماأورده الموقع الإلكتروني "هسبريس" فإن الحالة الأولى المسماة "ث، ب"، والبالغة من العمر 25، تناولت جرعة زائدة من الأدوية دون وصفة طبية في محاولة لوضع حد لحياتها بإقليم برشيد، والحالة الثانية هي "ك، ي"، البالغة من العمر 19 والمنحدرة من رأس العين الشاوية، التي نقلت نحو قسم المستعجلات بعد تناولها مادّة سامّة تستعمل في إبادة الفئران. وأما الحالة الثالثة فهي مشابهة للسابقة وتتعلق بسيدة أربعينية "ع، ح" قادمة من مدينة ابن أحمد إقليم سطات.

وبعد المعاينة والتشخيص من قبل الفريق الطبي المداوم، أحيلت الحالات الثلاث على جناح الطب العام، حيث جرى إخضاعهن للعلاج.

وحسب ذات المصدر فإن النساء الثلاث، اللواتي حاولن وضع حد لحياتهن، غادرن المستشفى في نفس اليوم، بعد استقرار حالاتهن الصحية، في حين تبقى الأسباب التي دفعت كل حالة على إختيارها وضع حد لحياتها مجهولة إلى غاية اللحظة.

 

 

مشاركة