سائق قطار في ألمانيا يتفادى كارثة بأعجوبة ويتلقى صفعة كـ"مكافأة"

تسببت صور السلفي في ارتفاع عدد الوفيات في عام 2015 للممارسة الخاطئة والمتهورة التي يقوم بها بعض الناس، حيث قام بعض الشبان الألمان بتعريض أنفسهم للخطر من أجل أخذ الصورة مع خلفية القطار السريع، مما دفع سائق قطار سريع في ألمانيا للتوقف اضطراريا بعد أن لاحظ وقوف مجموعة من الشبان على القضبان لالتقاط صورة سيلفي لهم بحيث يكون القطار المسرع في الخلفية. وفقا لموقع "الدي دابليو".

وأضاف الموقع شرطة مدينة دريسدن في شرقي ألمانيا قالت" إن سائق القطار اضطر مساء أمس الثلاثاء لاستخدام المكابح الاضطرارية قرب محطة كوسمانسدورف بمدينة فرايتال في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، بعد أن رأى مجموعة الشبان.

وأردف الموقع أنه عندما تحدث السائق مع المجموعة لتوضيح خطورة هذا العمل الذي كان يمكن أن يودي بحياتهم أو يسبب حادثا أو انزلاق القطار عن السكة، قابله الشبان بصفعة على الوجه، حسبما أوضحت الشرطة، التي أكدت إصابة السائق البالغ من العمر 52 عاما إصابة طفيفة، بينما لاذ الجناة بالهروب.

وأشار الموقع إلى أن الشرطة ما تزال تحاول التعرف على هوياتهم، إذ تحقق ضدهم بتهمة تعريض حركة القطارات للخطر.

مشاركة