"جنب البحر" يظفر بجائزتين بمهرجان مكناس للدراما التلفزية

فازت الممثلة المغربية السعدية باعدي بجائزة أحسن تشخيص نسائي في الدورة الخامسة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية، وذلك عن دورها في فيلمها الجديد المصنف ضمن فئة الدراما الاجتماعية "جنب البحر" الذي كتبه وأخرجه مراد الخوضي.

ونال الفيلم ذاته جائزة أحسن سيناريو أيضا، التي عادت لمراد الذي نوه به جميع من شاهد الفيلم في العرض ما قبل الأول، سواء جمهور مكناس الذي كان له السبق في مشاهدته خلال عروض المهرجان، أو النقاد السينمائيون وباقي الفنانين الذين شاهدوه بالحاضرة الإسماعيلة.

وقد كان الفيلم في منافسة مع "حفيد الحاج" لمخرجه رشيد الوالي، و"سوء فهم" لياسين فنان" وفيلم "سانغا" لعبد الرحيم مجد، و"صمت الذاكرة" لعبد السلام الكلاعي.

ويحكي فيلم جنب البحر الفائز بالجائزتين، قصة « أمي السعدية » التي أدت شخصيتها الفنانة باعدي، وجسدت من خلالها دور عاملة نظافة في قاعة سينمائية، وأم شجاعة فقدت طفليها بسبب الهجرة السرية، واختفى ابنها الثالث لنفس الهدف، لتنطلق السعدية في البحث عن ابنها في مدينة الدار البيضاء الشاسعة، وساهم في تشخيص أدواره البطولية، كل من عمر السيد ورشيد الوالي والفنان الشاب عادل أبا تراب.

مشاركة