أسباب الشعور بالإحباط والإكتئاب وطرق علاجه

أصبح الإكتئاب هو سمة العصر الحديث، نتيجة لما نواجهه خلال اليوم العادي، من أحداث محيطة وأزمات تؤدي بشكل مباشر للشعور بالإحباط مما قد يتسبب في الوصول لمرحلة الإكتئاب.

ويتسم الإكتئاب بالحالة المزاجية المنخفضة نتيجة الشعور باليأس والإحباط، وفقدان الشعور بالأمل مع فقد الرغبة في القيام بالنشاطات المعتادة للاستمتاع، وقد يصاحب الاكتئاب أيضا الشعور ببعض الأعراض مثل الصداع وبعض الآلام في العضلات التي من الممكن أن تتفاقم في المراحل المتقدمة من الإكتئاب.

بالإضافة إلى كل ذلك، فإن الشعور المستمر بالحزن يؤثر على الحياة بشكل كبير، مما يفسد الاستمتاع بكافة النشاطات والاحداث اليومية، كما أنه قد يتطور لبعض الأمراض النفسية أو العقلية مما يعرف بالاكتئاب المرضي.

ومع ذلك، فلا ينبغي أن نستسلم لكل تلك المشاعر السلبية عند التعرض لبعض الضغوطات النفسية أو الأزمات، فيمكننا أن نغلب الاكتئاب من خلال بعض النصائح البسيطة والوسائل الطبيعية التي تساعد على التغلب على الشعور بالاكتئاب.

وهذه هي أفضل7 وسائل للتغلب على الشعور بالإحباط والإكتئاب .

1- القيام ببعض الأعمال الإبداعية

فالقيام ببعض الاعمال الفنية مثل الرسم أو الرقص أو الاستماع للموسيقي، أو العزف أو غيرها من الاعمال التي تساعد على حدوث اتصال مع العواطف من خلال التعبير الإبداعي. ويعتبر العلاج عن طريق الفن وسيلة ممتازة لعلاج الإكتئاب، فمثل تلك الأنشطة تساعد الإنسان على التعبير عن نفسه.

2- التخلص من الأفكار السلبية

لا ينبغي الاستسلام للأفكار الهدامة التي تسيطر على الإنسان خلال الشعور بالإكتئاب، فتلك الأفكار السلبية تعيق الوصول للأهداف المرجوّة مع إعطاء معنى للحياة. فعند التعرف على الصوت الداخلي الذي يتسبب في الشعور بالحزن والكآبة، فلابد من عدم الاستماع إليه مع تجاهل تلك الأفكار تماما.

بدلا عن ذلك، لابد من مواجهة تلك الأفكار ومواجهتها بالمزيد من التفكير الإيجابي. كما ينصح أيضا بتولي المهام الممتعة التي تبعث على السعادة حتى في حالة عدم الرغبة في القيام بها.

أيضا، لابد من عدم الانعزال عن الاخرين، حتى في حالات الشعور بالإحباط أو الحزن.

3- العلاجات العطرية

بعض الروائح المهدئة لها تأثير رائع على الأشخاص، كما تساعد على التعامل مع الحالات البسيطة من الاكتئاب. ويعتقد أن الزيوت النباتية الطبيعية تساعد على تحفيز بعض المناطق في المخ.

لذلك، فيمكن اتباع بعض العلاجات العطرية من خلال استعمال بعض الزيوت العطرية مثل اللافندر أو المسك أو الليمون أو الورد او البرجموت أو البرتقال أو غيرها من الروائح المفضلة مع وضعها في زجاجة خاصة مع رذاذ ورشها داخل الغرفة باستمرار.

كما يمكن أيضا استعمال تلك الزيوت في عمل مساج للجسم للتحسين من المزاج العام.

4- الخروج في الاماكن الخارجية والتعرض لأشعة الشمس.

التعرض لأشعة الشمس لمدة نصف ساعة تقريبا يساعد على تحسين المزاج مع تخفيف الشعور بالتوتر والحزن، ويرجع السبب في ذلك لتعزيز مستويات مادة السيروتونين في الدم عند التعرض لأشعة الشمس. لذلك فتعتبر أشعة الشمس مضاد طبيعي للإكتئاب. كما أن التعرض لأشعة الشمس يساعد أيضا على تقوية مناعة الجسم.

كما أنها وسيلة فعالة للتغلب على الاكتئاب الناتج عن تغير فصول السنة أو الحمل.

5- اتباع النظام الغذائي الصحيح

في أغلب الحالات يؤثر الشعور بالاكتئاب على أسلوب تناول الطعام، سواء بالزيادة أو بالنقص. ولكن في كل الحالات لابد من الحصول على التغذية السليمة الضرورية للجسم، وذلك لتجنب سيطرة المشاعر السلبية على تناول الطعام.

كما أن تناول بعض الوجبات الخفيفة من الأطعمة التي تساعد على تحسين المزاج ضروري في تلك الفترة، مثل التفاح والموز والبرتفال والمكسرات والسلطة التي تحتوي على بعض الخضروات الخضراء الداكنة والورقية والطماطم وغيرها من الأطعمة.

6- تناول الشوكولاتة الغامقة

تناول قطعة من الشوكولاتة الغامقة يساعد على تحسين المزاج بشكل كبير، فهي فعالة في علاج الاكتئاب نظرا لما تحتويه من نسب عالية من مادة الفينيل أمين الذي يساعد على تحفيز انتاج السيرتونين، لكن يجب الحرص على عدم الإفراط في تناوله.

7- ممارسة التمارين الرياضية والحصول على قدر كاف من النوم

ممارسة بعض الأنشطة البدنية بشكل منتظم لمدة نصف ساعة على الاقل يوميا مع الحصول على قدر كاف من النوم، يعمل على علاج الاكتئاب بشكل فعال.

فممارسة الرياضة بانتظام تساعد على النوم الصحي، وزيادة مستويات الطاقة داخل الجسم، وتحسين نشاط القلب. وأيضا النوم الصحي يساعد على الحفاظ على المزاج الجيد ويقلل الشعور بالعصبية فهو يساعد على افراز مادة الاندورفين أيضا.

مشاركة