بعد وصفه بالمتشرد.. هذا ما أقدمت على فعله عائلة ضحية أمين حارث

وجدت عائلة هشام الحاكيمي ضحية حادث السير الذي تسبب فيها، الأسبوع الماضي، اللاعب المغربي أمين حارث، في مأزق كبير بعد عدم إيجادها لأي وثيقة تثبت عمل الفقيد في إحدى شركات الحراسة الخاصة.

وكشف "موقع تيل كيل" على لسان أحد أفراد الفقيد، أنهم عند وقوفهم على الوضع الإداري للأخير، بشركة "بريما برو سريفيس" المتخصصة في الحراسة النظرية، صدموا بغياب الشركة بمدينة مراكش فضلا عن إغلاق المشرفين على الفقيد لهواتهم النقالة.

وحسب نفس المصدر، فإن محمد الحاكيمي، عم الراحل صرح موضحا: "لم نعثر على أي وثيقة تثبت اشتغال هشام مع شركة "بيرما برو سيرفيس"، وعندما عدنا إلى سجل بياناته البنكية اكتشفنا أنه لم يتوصل بأجره منذ ثلاثة أشهر، وعندما سألنا مندوبية وزارة الثقافة والاتصال في المدينة، أخبرونا أن التعاقد مع هذه الشركة جرى على المستوى المركزي في الرباط".

وأكد المصدر ذاته، أن هدف العائلة من وراء الحصول على وثيقة تثبت عمل ابنها بالشركة المذكورة، كان دحض الإشاعات التي لاحقت هشام ووصفته بـ"المتشرد".

مشاركة