القنبلة التي لم تنفجر ببروكسل كانت الأقوى

أعلن المدعي الفدرالي البلجيكي أن المشتبه به الثالث في اعتداء مطار بروكسل لا يزال فارا، موضحا أن حقيبته كانت تحتوي على "الشحنة الناسفة الأكبر"، لكنها "لحسن الحظ لم تنفجر". كما عثر على وصية إبراهيم البكراوي.

صرح النائب العام البلجيكي، فريدريك فان لي، خلال مؤتمر صحافي ظهر اليوم الأربعاء ، بأن القنبلة التي لم تنفجر خلال الهجمات التي استهدفت مطار بروكسل أمس كانت أقوى قنبلة تم إعدادها لاستخدامها في الهجوم.

وكان المشتبه به، الذي مازال طليقا قد ترك القنبلة في المطار. وقال فان لي "حقيبته احتوت على أقوى شحنة ناسفة" وأضاف "بعد فترة قصيرة من وصول فرقة تفكيك القنابل التابعة للجيش، انفجرت هذه الحقيبة لأن المتفجرات كانت غير مستقرة، "موضحا" لحسن الحظ، لم يصب أحد بفضل احترافية القائمين على تفكيك القنبلة "

مشاركة