إنجاز مشروع لرقمنة الأرشف الإداري بجماعة حضرية بشفشاون

أنجزت الجماعة الحضرية لشفشاون مشروع رقمنة الوثائق الإدارية والتقنية والمالية للمصالح البلدية لتجويد الخدمات الخاصة بالمرتفقين، كبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وذكر بلاغ لبلدية شفشاون، اليوم الأربعاء، أنها أقدمت على حفظ جميع أرشيف المؤسسة، وذلك باستعمال برنامج معلوماتي بتدبير حديث وناجع للوثائق الإدارية والتقنية والمالية، بهدف تمكين مرتفقي البلدية، من مواطنين وفعاليات اقتصادية واجتماعية وشركاء مؤسساتيين، من الخدمات التي يحتاجونها في ظرف زمني ملائم.

وسيمكن هذا الأرشيف المرقمن، بمعطياته التقنية والعلمية والإحصائية، من مساعدة رجال الأعمال في وضع تصوراتهم الاستثمارية بالمنطقة، إضافة إلى أنه سيمكن الأكاديميين والطلبة المكلفين بالبحوث الجامعية المختصة من الحصول على معلومات دقيقة لإنجاز دراساتهم، التي ستساهم في إعطاء صورة متكاملة عن التحولات التنموية والتطورات الاجتماعية والمهنية بإقليم شفشاون.

وقال محمد السفياني رئيس المجلس البلدي للمدينة، في تصريح صحافي، إن هذا المشروع سيسهل الحفاظ على الأرشيف الكبير الذي تحتفظ به البلدية، كما أنه سيسهل عملية البحث عنه واستعماله لتقديم خدمة أفضل للمواطنين.

كما سيساهم هذا المعطى التقني الإداري في الرفع من جودة الخدمات الإدارية من خلال استعمال التكنولوجية الحديثة، تماشيا مع سعي المغرب عامة لتحقيق مشروع الإدارة الالكترونية.

كما يندرج المشروع، حسب ذات المصدر، في إطار استراتيجية الهيئة المنتخبة لرقمنة كل المصالح المرتبطة بالمواطنين من أجل تسهيل خدمتهم، كمصلحة الحالة المدنية، وتدبير النفقات والموارد البشرية، ومكتب الضبط، في أفق تعميم هذه البرامج على باقي المصالح والمرافق الأخرى ذات العلاقة برغبات المواطنين وطلباتهم اليومية.

مشاركة