من تقصد سميرة سعيد بقولها: "وقتي غالٍ جدًا ولا يجب تبذيره أو منحه إلا لمن يستحق"

خاطبت الفنانة المغربية سميرة سعيد منتقديها عقب تعرضها لوابل من التعليقات، بعد نشرها صورة رفقة ابنها شادي مرتدية ملابس البحر، خلال احتفالهما بعيد الفطر على البحر في مدينة الجونة المصرية.

وأكدت "سعيد" عبر تدوينة طويلة لها نشرتها عبر صفحتها على موقع "انستغرام"، أنّها بعد بلوغها عمر الخمسين، لم تندم على اختياراتها السابقة سواء في الحياة أو الفن، مؤكدة أنها لم تغير أي شيء في معاييرها أو مبادئها، إلا أنها اكتشفت أنه ليس عليها بذل الجهد لتحظى برضا الجميع.

وأضافت " سعيد" معبرة: "صرت أشعر أن الزمن أقصر، ووقتي غالٍ جدًا، ولا يجب تبذيره، أو منحه إلا لمن يستحق"، مؤكدة أنها تضع رأسها على الوسادة وهي تشعر براحة الضمير، تجاه أغلب اختياراتها السابقة.

وختمت الديفا تدوينتها بتأكيدها على أنها منذ بداية مسيرتها الفنية، وجدت نفسها أمام قواعد لو اتبعتها لبلغت عنان الشهرة بشكل أسرع، غير أن احترامها وتقديرها لذاتها منعها من ذلك بالإضافة لكونها غير اجتماعية ولا تقيدها المصالح في تعاملها مع الآخرين.

يذكر أن الصورة موضوع الإنتقادات لقيت تفاعلا واسعا من قبل فنانين عرب، أبرزهم سعد لمجرد وأصالة نصري وآخرون.

مشاركة