الحقاوي تتجاهل احتجاج ناشطات حفل "التمييز"

في الوقت الذي اختارت فيه ناشطات حقوقيات نغص فرحة الحقاوي بحفل جائزة التميز، وتحويل قاعة مسرح محمد الخامس إلى ساحة للاحتجاج على مشروع قانون العنف ضد النساء، تجاهلت وزيرة احتجاج ناشطات في حركة "مالي"، وواصلت كلمتها بحفل النساء المتميزات في التمكين الاقتصادي. وعلقت الوزيرة بسيمة الحقاوي، على الاحتجاجات قائلة: "مافهمتش، شنو وقع .. ما رأيته أن بعض الحاضرين وقفوا ثم جلسوا".

على صعيد آخر، لم يمنع الاحتجاج الذي عرفته قاعة المسرح الحقاوي من مواصلة كلمتها، دون أن تأخذ بعين الاعتبار صراخ المحتجات، قائلة بصوت عال إن "من يعيش في منطق الإقصاء ليس له مكان بيننا، وما وصلنا إليه اليوم تم بجهودنا".

وزادت الحقاوي قائلة: "كل دولة تتوق إلى أن تكون دولة الحق والقانون تسعى إلى تمكين مواطنيها في الأرض وترسيخ قيم المواطنة"، مضيفة: "لا تراجع عن تمكين الحقوق للمرأة. ونؤكد أننا نستحق دستور 2011، فالديمقراطية أصبحت خيارا ضروريا".

ومن جهتها، أوضحت نضال الأزهري أن الغرض من الاحتجاج ليس إفساد الحفل، بل رد فعل على التعتيم الذي يرافق مشروع قانون العنف ضد النساء"، مبرزة أن "القانون لايوفر حماية كافية للنساء من العنف والاغتصاب والتحرش، ولا يضمن لهن حقوقهن كاملة.

 

مشاركة