"امرابط".. لاعب "مقاتل" كسب حب المغاربة وأشعل مواقع التواصل الإجتماعي

أشعل لاعب المنتخب المغربي نور الدين أمرابط، مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" و"إنستغرام"، بأدائه القتالي والمتميز في مباراة اليوم أمام المنتخب البرتغالي.

وانشرت صور امبراط من مباراة، حيث أشاد مجموعة من الفنانين ورواد مواقع التواصل الإجتماعي بأدائه من خلال تدويناتهم، كالفنانة سعيدة شرف والفنانة هدى سعد.

وروج للقطة التي أزال فيها واقي الرأس الذي وضعه منذ بداية المباراة، وهي اللقطة التي أثارت عجاب مشجعي المنتخب المغربي، والذي يظهر قتالية اللاعب امرابط في المباراة.

وأعرب الشعب الفلسطيني عن الخطوة التي أقدم عليها امرابط في تدوينة قائلة:"عندما يقاتل لاعب مغربي بحياته مع انه مصاب من اجل بلده ويلعب كأنها المباراة الأخيرة له ويوصي بزوجته وأبنائه  لن تجدها عند الكثير".

وكان امرابط قد طلب من مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، اللعب في مباراة اليوم ضد البرتغال، قائلا: “خليوني نشارك في ماتش البرتغال، ويلا مت تهلاو لي فأولادي ومراتي وأمي هما اللي عندي”

مشاركة