نشطاء يدعون لمقاطعة جديدة تستهدف دواءا إسرائيليا يباع في المغرب

أطلق رواد مواقع التواصل الإجتماعي حملة مقاطعة جديدة، تستهدف دواء (SPASFON) الذي يصنع في المغرب بموجب رخصة العملاق الصهيوني للدواء (TEVA) من طرف شركة مغربية لصناعة الأدوية والتي تروجه في الصيدليات المغربية.

وندد نشطاء مغاربة من دعاة المقاطعة (BDS) ومحاربة التطبيع مع الاحتلال عريضة على موقع "أفاز" الشهير، لثني المغاربة على شراء دواء"سباسفون" (SPASFON) الذي يعتبر مهدئا للآلام.

واستناذا لما أوردته وسائل إعلام محلية نقلا عن "سيون اسيدون"، الناشط الحقوقي وأحد دعاة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية (حملة BDS) أنه عكس أوروبا التي كثيرا ما توجد فيها منتجات الاحتلال في الشبكات التجارية الكبرى، ففي بلداننا كالمغرب، وإلى حد الآن، قليلة هي منتجات الاحتلال المعروضة مباشرة على المواطنين.

وأضاف نفس المصدر، أن الفاعلين التجاريين يلجأون إلى تضليل هويتها، إما عن طريق إعادة التعليب أو انتحال بلد منشأ آخر، كما يقع مع التمور الإسرائيلية التي تدخل المغرب رسميا بتنسيبها إلى الأردن، أو بالتهريب وتنسب  للمغرب.

مشاركة