إخراج فنان من تحت التراب حيا بعدما قضى فيها 3 أيام

خرج فنان أداء أُسترالي حيا اليوم الأحد بعد ثلاثة أيام من دفنه في حاوية فولاذية أسفل طريق مزدحم في إطار مهرجان لما تسمى بالفنون المظلمة.

ودُفن مايك بار، الذي يبلغ من العمر 73 عاما، في حاوية شحن صغيرة في وقت متأخر من يوم الخميس (14 يونيو حزيران، ورُدم الطريق فوقه.

وتم ضخ الأُكسجين في الحاوية وكان لدى "بار" القدرة على الوصول إلى الماء وقراءة مواد وكتابتها.

وكان لديه أيضا سخانا وزرا للاستغاثة في حالة حدوث أي شيء خاطئ ولكن بلا طعام. وكان لديه دلوا للاستخدام الصحي.

مشاركة