بعد "موازين".. مهرجان مغربي ضخم يواجه دعوات المقاطعة

بعد الدعوات، التي أطلقها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة مهرجان موازين، والتي جاءت في سياق مقاطعة 3 منتوجات مغربية نظرا للإرتفاع أسعارها، تداول عشرات النشطاء في المنطقةالشرقية دعوات مماثلة لمقاطعة الدورة الـ12 لمهرجان الراي بعاصمة الشرق وجدة، في شهر يوليوز المقبل.

وأكد عدد من الفايسبوكيين في منشوراتهم أن هدفهم من مقاطعة المهرجان هو أنه لا يعود بالنفع على المدينة، بل إن العاصمة الشرقية للمملكة تحتاج ماهو أهم من ذلك.

وأضاف هؤلاء أنه في حالة الاصرار على تنظيمه سيواجهه المواطنون بالمقاطعة على حد تعبيرهم ولن يسمحوا بتنظيمه.

مشاركة