تعرفي على أسباب قلة النوم ومخاطر استعمال العقاقير المنومة

عندما تحاول النوم, وتتحول من جانب الى آخر في الليل للمرة الألف, ومن ثم تخرج من السرير, وقتها سوف تشعر بالإحباط, وسوف تضطر إلى تناول المسكنات والعقاقير المنومة, لمساعدتك على النوم, حيث أن الملايين من الناس يعانون من الأرق في مرحلة ما, سواء كان ذلك بوجود صعوبة في النوم, أو البقاء نائمة, أو الاستيقاظ في وقت مبكر, أو لا تشعر باستراحة بعد النوم .

لقد تم ربط قلة النوم مع مجموعة واسعة من المشاكل الصحية, بما في ذلك, ارتفاع ضغط الدم, ومرض السكري, والسمنة,والاكتئاب, وحتى السرطان, حيث أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم,  يضعك في خطر وكذلك الأخرين من خلال زيادة احتمالية حوادث السيارات, والأخطاء المكلفة في العمل, ولا سيما العاملين في المجالات الطبية أو الصناعية .

وقد أكدت عشرات الدراسات أن الناس ذات الإنتاجية القليلة والحياة القصيرة, هم أولئك الذين لا يحصلون على النوم الذي يحتاجونه, مما يؤدي إلى أسوأ نوعية حياة.

وأخذ الأدوية ليلا لمساعدتك على النوم, قد يبدو وسيلة منطقية لمكافحة هذه المشكلة, ولكن في الواقع هذه المواد يمكن أن تودي بك إلى مشاكل أسوأ, حيث سيصبح من الصعب على الجسم أن يغفو من تلقاء نفسه, ولن تغفو عينيك إلا بتناول هذا العقاقير, ومن الضروري إعادة تدريب جسمك على النوم الطبيعي من تلقاء نفسه, كما يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على صحتك.

مشاركة