ارتفاع نسبة السياح القادمين من السعودية اتجاه أكادير

بلغ عدد الليالي السياحية المسجلة في مختلف الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في وجهة أكادير خلال شهر فبراير الماضي 271 ألفا و 206 ليلة ، مقابل 296 ألفا و 711 ليلة في الفترة ذاتها من سنة 2015.

وتفيد المعطيات الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكادير سوس ماسة بأن ليالي المبيت المحسوبة على السياح الحاملين للجنسية الفرنسية تأتي في المقدمة بمجموع 61 ألفا و 138 ليلة، لتعرف بذلك تراجعا بمعدل 01،15 في المائة، وذلك بمقارنة مع فبراير 2015 الذي بلغ فيه عدد الليالي 71 ألفا و935 ليلة.

واحتل السياح الألمان الرتبة الثانية من حيث عدد ليالي المبيت في وجهة أكادير بمجموع 43 ألفا و 637 ليلة في فبراير 2016، مقابل 50 ألفا و 115 ليلة في فبراير 2015 ( تراجع بمعدل 93ر12 في المائة)،

ومقابل الانخفاض الذي طبع ليالي المبيت الخاصة بالسياح الفرنسيين والألمان، فإن السياح المغاربة الذين يأتون في الرتبة الثالثة، سجلوا تحسنا في عدد ليالي المبيت وذلك بمعدل 85ر6 في المائة، حيث انتقلت عدد الليالي المحسوبة على هذه الفئة من السياح إلى 41 ألفا و 365 ليلة في فبراير 2016، مقابل 38 ألفا و 714 ليلة في فبراير 2015.

كما طبعت سمة التحسن ليالي المبيت المحسوبة على السياح القادمين من السوق السعودية، حيث بلغ مجموع الليالي المحسوبة على هذه الفئة خلال فبراير الماضي 10 آلاف و 197 ليلة، مقابل 10 آلاف و 117 ليلة في فبراير 2015، (ارتفاع طفيف بمعدل 79،0 في المائة).

واستنادا للمصدر نفسه، فقد عرفت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم في أكادير أكبر عدد من ليالي المبيت في شهر فبراير 2016، وذلك بما مجموعه 89 ألفا و 340 ليلة، متبوعة في الرتبة الثانية بالقرى السياحية التي سجلت 72 ألفا و 93 ليلة، ثم الفنادق الفاخرة من فئة 5 نجوم في الرتبة الثالثة بمجموع 65 ألفا و63 ليلة.

وقد بلغ معدل الإقامة في أكادير بالنسبة لكل سائح خلال فبراير الماضي 84ر4 ليلة، مقابل 89ر4 ليلة في فبراير من سنة 2016.

مشاركة