بالفيديو.. سجينات تولال تحتفلن بعيد الأم من وراء القضبان

تحدثن عن الأمومة وبعثن رسائل لأمهات جاد عليهن القدر بحياة عادية، يمتلكن ما حرمت منه أمثالهن لسبب جرمي أو لظروف قاسية دفعتهن لارتكاب أخطاء تتسبب العقوبات المترتبة عليها في سلب الحرية أولا، والحرمان من الحق في حب الأبناء ثانيا.

نزيلات سجن تولال 3، فتحن قلوبهن لمجلة "سلطانة" تزامنا مع عيد الأمهات العالمي، الذي يمضينه رفقة أبناء قدر لهم أن يمضوا سنين حياتهم الأولى وراء قضبان من حديد، ويستنشقوا هواء يفتقد مكون الحرية التي ستمنح لهم بعد بلوغهم سن الخامسة.

تواجد الأمهات بالسجن، فرض على بعضهن جلب الأبناء اضطراريا بعدما تقطعت بهن السبل ولم يجدن سندا، بينما كاختارت أخريات الاحتفاظ بأبنائهن إلى جانبهن في محاولة منهن تخفيف ألم القدر السالب للحرية.

في الفيديو التالي، شهادات لنزيلات سجن تولال من الأمهات اللواتي احتفلن بعيد الأم رفقة باقي النزيلات بطعم خاص، بعد استقبال المؤسسة السجنية لوفد من النجوم والممثلين المغاربة، الذين اختاروا التواجد معهن على هامش مهرجان مكناس للدراما التلفزية.

مشاركة