عوض البطاقة المدرسية.. تقنية جديدة لفحص وجوه التلاميذ كل 30 دقيقة

جهزت ثانوية في الصين قاعاتها بتقنيات ذكية للتعرف على وجوه التلاميذ، وذلك قصد تتبع ما يقوم به التلاميذ طيلة الوقت داخل الفصل الدراسي، لكنها تقابلت بالرفض والانتقاد من قبل العديد من المواطنين.

وبحسب موقع "بزنس إنسايدر"، فإن المدرسة الواقعة في مدينة "هانغزهو"، غربي الصين، تقوم بفحص وجوه التلاميذ بالتقنية كل 30 ثانية.

وتستخدم التقنية في مطاعم ومكتبات المدارس، بدلا من البطاقة المدرسية، بالإضافة إلى ذلك فإنها تميز انفعالات التلاميذ وتستطيع تحديد ما إذا كان متوترا أو خائفا، وإذا غلب عليه النوم تقوم بالتقاطه على الفور.

وأصبحت التقنية الذكية يعتمد عليها في الصين في تحديد هوية المجرمين، حيث تتمكن ضبط الأفراد التي تظهر عليهم علامات الاضطراب وسط جموع الناس.

وتجدر الإشارة إلى أن  حضور كاميرات المراقبة في الصين تعرض لانتقادات واسعة، حيث يجدها البعض أنها انتهاك خصوصية الفرد

مشاركة