علاج "كي" يودي بحياة فتاة بإحدى زوايا تارودانت

فتحت السلطات المحلية بمدينة تارودانت تحقيقا في وفاة شابة ثلاثينية بعد تعرضها لجروح بليغة جعلتها تفارق الحياة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير مساء أول أمس الأحد بسبب قيام مجموعة من طلبة إحدى زوايا المنطقة بكيها لعلاجها من المس، وفقا لما نقلته يومية "أخبار اليوم" في عددها اليوم الثلاثاء.

وحسب المصدر ذاته، فأن الضحية كانت تعاني من صداع قوي في رأسها، ما دفعا للقيام بمجموعة من الفحوصات الطبية كان آخرها بمستشفى المختار السوسي بتارودانت، حيث أكد الطبيب المشرف أن الشابة سليمة ولا تعاني من أمراض على مستوى الرأس داعيا أسرتها إلى إعادتها إلى المنزل.

وبعد مدة قصيرة من عودتها إلى المنزل، اشتد الصداع على الفتاة، وهو الأمر الذي دفع الأم إلى الللجوء إلى إحدى زوايا المنطقة لإحياء ما يصطلح عليه بمناطق سوس "المعروف"، وهي طقوس من أجل علاج مرضى الصرع وطرد الجن.

وحسب المعلومات التي توصلت بها "أخبار اليوم"، فإنه تم إدخال الفتاة إلى إحدى غرف الزاوية برفقة 11 طالبا من أجل تلاوة مجموعة من الأوراد والطلاسيم على الفتاة لإخراج الجن من جسدها.

وفي هذا السياق، صرحت والدة الفتاة لوسائل الإعلام، قائلة إن الطلبة استعانوا بمجموعة من العصي في بادئ الأمر لطرد الأرواح الشريرة من خلال ضرب الفتاة، ليقوموا بعدها بكيها على مستوى الفخدين والفم، وهو ما تسبب لها في جروح غائرة جراء كيها لتفارق الحياة أول أمس الأحد على الساعة الخامة مساء.

مشاركة